اجتماع برلين ..لبحث تحسين الوضع الانساني في سوريا فقط!!

مراسل سوري  – خاص  

مع استمرار الهجمة الروسية على مدينة حلب واستمرار انتشار الكثير من الصور ومقاطع الفيديو عن نتائج هذه الهجمة وتصاعد التصريحات وخمودها ،

انتنشر يوم أمس خبراً عاجلاً عن اجتماع يضم مسؤولين كبار من الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا في برلين لبحث السبل عن حل للصراع في سوريا .

انتشر ذلك الخبر ولكن دون توضيح او تفاصيل  لتبدأ مخيلة السوريين بالعمل واحداث اشاعات تشعره بالرضى او في أسوأ الأحوال يتمنى قليلاً ان يكون هذا الاجتماع لصالح الثورة ولو بالحد الأدنى .

الحد الأدنى وهو ما يتم فهمه فمثلا كان يتم فرض عقوبات ونسمع ونردد هذا الخبر ولا نعرف ما هي نتائجه او ما الفائدة للمدنيين الذين ينتظرون غارة او صاروخ واو برميل من الاسد وبوتين .

ولكن لنتوقف عن الخيال ونتابع مراقبة الموت فقد نشرت وكالة رويترز اليوم الاربعاء عن الاجتماع “المرتقب” في برلين والذي سيكون فقط لبحث ومناقشة كيفية تحسين الوضع الانساني في سوريا .

حيث قالت الخارجية الألمانية بأنه لا يوجد اي مقترح دولي لبحث فرض عقوبات على روسيا بسبب ما تقوم به في سوريا ،واجاب المتحدث باسمها عند سؤاله عن احتمال فرض عقوبات “في الوقت الحالي لا أعرف أحدا لا في برلين ولا أي مكان آخر قد قدم اي اقتراح لفرض عقوبات على روسيا “.

ويذكر أن الولايات المتحدة قد علقت يوم أمس المحادثات مع روسيا بشأن تطبيق ومراقبة وقف اطلاق النار في سوريا بعد اتهامات متبادلة بين الطرفين بخصوص الالتزام ببنود الهدنة .

وبالتالي كانت صحيفة الواشنطن بوست قد نشرت يوم أمس خبرا عن اجتماع في البيت الأبيض لبحث كافة السبل من شأن “الأزمة السورية ” وضمن ذلك توجيه ضربة عسكرية للنظام السوري ولكن طبعا كانت الصحيفة قد نوهت أن الحل يحتاج الى موافقة الرئيس أوباما التي احتمالها قليل طبعا .

يبقى الهم الدولي في سوريا هو كيفية قتال تنظيم داعش بغض النظر عن شيء واصدار بيانات ولو كانت يومية او ساعية عن وقوفها مع الشعب السوري الذي يعيش تحت طائرات روسية تتسابق على قتله وطبعا لا ننسى بوجود الهم الانساني وادخال المساعدات الانسانية التي تنتهي دائما بالفشل او تكون بشكل تحت شروط النظام وعن طريق النظام .