اتفاق روسي اسرائيلي لتسليم بيت جن

مراسل سوري – خاص

 بعد الوصول لاتفاق بين النظام السوري والفصائل المقاتلة في قرى “مغر المير وبيت جن ومزرعة بيت جن” ,للخروج من المنطقة وتسليمها للنظام .

حصل مراسل سوري على آلية الإتفاق الذي تم بالتنسيق بين روسيا واسرائيل بحيث تقوم اسرائيل بالضغط على فصائل “المعارضة” للانسحاب وتسليم المنطقة مقابل ان تضمن روسيا عدم دخول اي قوات تتبع للميليشيات الإيرانية او ميليشيات حزب الله .

وبالتالي قامت اسرائيل بتسمية الشخص الذي تريد أن يستلم المنطقة وهو إياد كمال مورو قائد لواء عمر بن الخطاب أو احد قادة الفصيل”من فصائل الجيش الحر” ويعتبر قائداً للتجمع في بيت جن وهو الذي يتبع بشكل واضح في المنطقة لأسرائيل ويتلقى الأوامر منها كما كان أخاه سابقاً الذي تلقى العلاج هناك أكثر من مرة .

“لواء عمر بن الخطاب الذي سيتبع الى فوج الحرمون وبالتالي الى ميليشيات الدفاع الوطني, وسيكون دخول الجيش النظامي شكلياً ومؤقتاً فقط.

المفاوضات

تمت المفاوضات من طرف النظام عن طريق كنانة حويجة وحمزة ظريفة “مسؤول المصالحات في فوج الحرمون” ,اما من طرف الفصائل فكانت هيئة تحرير الشام بالاضافة لإياد مورو ,فطالبت الهيئة بخروج مقاتليها الى إدلب وباقي الفصائل الى درعا ويبقى هناك لواء عمر بن الخطاب .

وقام النظام بإخبار المقاتلين الموجودين في كفرحور وبيت سابر وبيت تيما بتسجيل أسماء الراغبين بالذهاب الى إدلب ليتم ضمهم للقوافل التي من المفروض أن تبدأ خروجها يوم غد الجمعة .

حضر

يرجح من جهة ثانية أن اسرائيل قبلت بالعرض الروسي خوفاً لاحتمالية فك الحصار عن بيت جن والذي سيؤدي الى حصار قرية حضر ويشعل مشكلة لها مع دروز الجولان والتي هي بغنى عنها .

وبتنفيذ هذا الاتفاق يكون ريف دمشق الغربي قد عاد بالكامل الى لسيطرة النظام السوري والميليشيات التابعة له .