قال نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربیة والإفریقیة، حسین أمیر عبداللهیان، إن “الجيش السوري منهك بعد سنوات من الحرب، وإن الهدنة فرصة له لكي يعمل على إعادة هيكلته”.

وبحسب وكالة “مهر”، أكد عبداللهيان في تقرير حول الوضع السوري قدمه أمام مجلس الشورى (البرلمان) الأحد، أن “وقف إطلاق النار یوفر الأرضیة الخصبة للعملیة السیاسیة لتوجیه التطورات علی الساحة السوریة”،على حد تعبيره.

وقال عبداللهيان خلال اجتماع لجنة الأمن القومی والسیاسة الخارجیة في البرلمان، إن “وقف إطلاق النار یساعد علی الكشف عن مكانة وموقف الأطراف في الصراعات، ویوفر الأرضیة الخصبة للجیش السوری كي يعيد بناء هیكلیته بعد مضي عدة سنوات من بدء الصراعات”.

كما أشار إلی أن وقف إطلاق النار یوفر الأرضیة للفصائل المعارضة لكي تجدد قوتها، کما یوفر الفرصة للعملیة السیاسیة وتوجیه التطورات في سوریا”.

وبحسب عبداللهيان، فإن المفاوضات السیاسیة في جنیف، والتي من المقرر أن تنطلق في المستقبل، تهدف إلى “تحدید أعضاء المجلس الانتقالي”.

وأضاف:” تصر أميرکا علی إسقاط الأسد، وروسیا تؤکد علی مكانته، وإیران تشدد علی ضرورة الحفاظ علی سیادة الأراضي واحترام مطالب شعبها” على حد قوله.