إيران تطلق سراح الأتراك المختطفين بعد إيقاف العمليات ضد الفوعة وكفريا

مراسل سوري 

نشرت مليشيا الحشد الشعبي “فرق الموت” التابعة لايران في العراق مقطعا مصورا لاطلاق سراح المختطفين الاتراك وقالت بأن إطلاق سراحهم جاء ” بعد إستجابة الحكومة التركية وتوجيهها الأوامر لـ جيش الفتح الذي يحاصر الفوعة وكفريا, وبعد أن تم فتح ممر آمن لإخراج 10 آلاف من النساء والأطفال والشيوخ والمرضى الأبرياء والمحاصرين في هذه المنطقة, قررنا إطلاق سراح الأتراك المحتجزين لدينا”.

علما أن كان النظام العراقي قد إدعى في 17 الشهر بأنه عثر على تركيين اثنين .

وستؤدي هذه الخطوة لإحراج في موقف جيش الفتح والأسباب الحقيقية للهدنة والمفاوضات مع إيران ،علما ان الاتراك تم اختطافهم في العراق من قبل ميليشيا عراقية معروفة هي “حزب الله في العراق” وضغطت ايران وقتها وتم تهريب المختطفين الاتراك جنوبا الى البصرة على مرئ ومسمع النظام العراقي .