إغتيال أحد أبرز قادات الجيش الحر في درعا وإصابة آخر

السيارة التي تم استهدافها بعبوة ناسفة

مراسل سوري 

بث الإعلام الحربي التابع لميليشيات حزب الله اللبنانية ،مقطعا يظهر فيه لحظة استهداف سيارة تتبع للواء تحرير حوران في فرقة 18 أذار بعبوة ناسفة ،زرعت إلى جانب الطريق الذي يربط الريف الشرقي بمدينة درعا.

السيارة العسكرية والتي استهدفت ،كانت تقل كل من حسام أبازيد القائد الميداني لفرقة 18 اذار، وثابت المسالمة القائد الميداني للواء تحرير حوران ،أثناء توجههما إلى المدينة بعد زيارة لمحكمة دار العدل .
وقد أدى الإستهداف إلى استشهاد حسام أبازيد ،وإصابة ثابت المسالمة إصابة بالغة في الرأس .

ويعد القائد حسام عبد الرحمن أبازيد قائد كتيبة جند الفاروق، من مؤسسي غرفة البنيان المرصوص، ومعروف بتفانيه في عمله ،ويعد من القادة الذين يهتمون بنقاط الرباط في المدينة من خلال تحصينها وتقويتها ،وقاد الكثير من المعارك والاقتحامات الناجحة.

حسام أبازيد القائد العسكري لفرقة 18 أذار
حسام أبازيد القائد العسكري لفرقة 18 أذار

أما أبومحمد ثابت المسالمة والذي ما زال في غيبوبة تحت العناية المشددة ،يعرف أيضا بقيادته العسكرية البارعة للواء تحرير حوران أحد تشكيلات فرقة 18 أذار العاملة في مدينة درعا.

ثابت المسالمة القائد الميداني للواء تحرير حوران
ثابت المسالمة القائد الميداني للواء تحرير حوران

وأعقب الأنفجار قصفا براجمات الصواريخ من قبل قوات النظام أستهدف منطقة الشياح ومنطقة النخلة في السهول الجنوبية لمدينة درعا مما أدر إلى وقوع بعض الإصابات الخفيفة .