إعلام النظام يعترف … لقد كانت مظاهرات سلمية

مراسل سوري – دمشق

نشرت صفحة ” دمشق الآن ” التابعة لأجهزة المخابرات السورية مقالاً لأحد مدراء الصفحة الإعلامي الموالي ” وسام الطير ” عن أهمية ساحة العباسيين والمعارك التي دارت في محيطها منذ سنوات والى اليوم , وقد بدأ التقرير بذكريات من عام 2011 وباعتراف واضح من قبل ” وسام الطير ” بخروج مظاهرات من الغوطة الشرقية وتجمهر الناس وتوجههم لساحة العباسيين مطالبين باسقاط النظام السوري , وتفريق ما اسماها ” بالقوى الأمنية ” للمظاهرات .
وكان النظام السوري يوم 22-4-2011 والتي صادفت حينها ” الجمعة العظيمة ” قد ارتكبت مجزرة خلدها التاريخ عرفت باسم ” مجزرة الزبلطاني ” حين قامت عناصر الأمن بفتح نيران رشاشاتها على آلاف المتظاهرين بالقرب من مجمع الثامن من آذار في منطقة الزبلطاني , حيث كانت المظاهرة قد توجهت من عدة مناطق في الغوطة الشرقية نحو ساحة العباسيين بشعارات سلمية وهتافات تطالب باسقاط النظام وتندد بالطائفية وترفع العلم السوري الذي كان معتمداً في المظاهرات في ذلك الوقت .
ويأتي السؤال : لماذا وبعد خمس سنوات من الثورة السورية يأتي هذا الإعتراف على لسان أحد أهم إعلاميين النظام في دمشق العاصمة , وبعد سقوط عشرات آلاف الشهداء ؟

صورة توضيح كلام ” وسام الطير ” 

Raaed Alsalhane's photo.
فيديو ” وثائقي المجزرة ” صادر عن تنسيقية مدينة سقبا في الغوطة الشرقية https://www.youtube.com/watch?v=j3fV0RerbQc