إطلاق نار ومشاجرات في محطات وقود دمشق تنتهي بإصابة شخص

مراسل سوري – خاص

أُصيب شخص بجروح الأسبوع الفائت نتيجة إطلاق نار من سلاخ خفيف من قبل عنصر مسلح يتبع لإحدى الميليشيات الموالية، وبحسب مراسلنا فإن الحادثة جرت في محطة
وقود “الأزبكية” الواقعة في شارع بغداد، وذلك إثر شجار على الدور أثناء انتظار صهاريج الوقود .
وبحسب مراسلينا في دمشق فإن عدة شجارات جرت في محطات حاميش والشيخ سعد والربوة ونهر عيشة، كانت في مجملها بسبب عناصر مسلحة تتبع للميليشيات الموالية بعد تجاوزهم دور الناس وتخطي المنتظرين لساعات.
وشهدت دمشق شجارات مماثلة مع كل أزمة، من الغاز إلى الخبز، مروراً بالمازوت والبيزين، فصاحب السلاح في دمشق دوما يظن نفسه أحق من الناس بكل شيء، وغالباً ما تنشئ شجارات تقضي بأحد الأشخاص في المشفى .
وتستمر أزمة الوقود في العاصمة للأسبوع الثاني على التوالي مع شلل تام لحركة المواصلات والسير وارتفاع أسعار الركوب في السرافيس وسيارات الأجرة