إصدار جديد لـ “داعش” عن هجمات باريس، وسوريون يتعرفون على أحد القتلى

مراسل سوري – متابعات

بث تنظيم الدولة -داعش – فيديو بعنوان ( واقتلوهم حيث ثقفتموهم ) عن الهجمات التي نفذها التنظيم داخل العاصمة الفرنسية باريس، والتي حدثت يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي وأدت لمقتل وإصابة العشرات في حادثة شغلت العالم.

ويعرض الإصدار الجديد لتنظيم الدولة ولأول مرة هوية المنفذين التسعة الذين نفذوا الهجوم، وتراوحت جنسياتهم بين البلجيكي والفرنسي والعراقي والمنفذين هم : أبو القعقاع البلجيكي – ذو القرنين البلجيكي – أبو فوأد الفرنسي – أبو ريان الفرنسي – أبو عمر البلجيكي – أبو قتال الفرنسي – علي العراقي – عكاشة العراقي – أبو مجاهد البلجيكي .

وقد عرض الفيديو رسائل من كل منفذ إلى الدول الكبرى والعالم جاءت بعضها صوتية وبعضها خلال عمليات إعدام بالرصاص أو قطع الرؤوس لأشخاص وصفوا بالمرتدين، لكن  ناشطي حملة  “الرقة  تذبح بصمت “، تمكنوا من معرفة ضحية بين المعدمين وهو ( حمودة القصاب ) ابن مدينة الطبقة، والذي عمل في المجال الإغاثي كمتطوع وعقب دخول تنظيم الدولة إلى الرقة عمل في مركز تحويل أموال ويروي سكان الطبقة أن القصاب اعتقل لدى تنظيم الدولة بعد أن حول مبلغ مالي لعنصر أوزبكي الجنسية من التنظيم وقام بالفرار بعد ذلك إلى تركيا ليتم اعتقال حمودة القصاب بديل عن العنصر الفار وتنقطع أخباره حتى ظهر في الإصدار الجديد بالزي البرتقالي ويقوم أبو ريان الفرنسي وهو أحد منفذي هجوم باريس بإعدامه .

 

12642959_878417288930847_1378285090897153130_n