إصابة نساء وأطفال بعد شجار بين ميليشيا الدفاع الوطني

صورة تعبيرية - ميليشيا الدفاع الوطني

مراسل سوري – خاص

مقتل عنصر من الدفاع الوطني نتيجة شجاره مع عنصر آخر حاول معاكسة صديقته في ثالث أيام العيد في منطقة الصناعة.

وأفاد مراسلنا في دمشق أن المشاجرة قد تطورت إلى رفع السلاح، حيث قام العنصر صديق الفتاة بسحب السلاح الأبيض على الآخر وطعنه عدة طعنات في قلبه أدت إلى مقتله، في حين قام أصدقاؤه بسحب سلاحهم نقمة له وإطلاق نيرانهم على العنصر صديق الفتاة، أدت إلى إصابته وإصابة نساء وأطفالهن منهم حالات حرجة تم اسعافها إلى مشفى المجتهد، وقد تم إغلاق ساحة العيد بشكل نهائي.

والجدير بالذكر أن منطقة الصناعة تابعة لفرع فلسطين بشكل كامل، ويتواجد بها أيضاً ميليشات الدفاع الوطني التي يترأسها شخص ذو نفوذ ويلقب “أبو قصي” .