إدارة ترامب ترضخ للقضاء الأمريكي وتتراجع عن قرار الحظر

قال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية اليوم السبت إنه سيتم السماح للأشخاص الذين يحملون تأشيرات سارية بالسفر إلى الولايات المتحدة التزاما بحكم قاض اتحادي في مدينة سياتل أوقف الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب.

وأضاف المسؤول في بيان – بحسب رويترز-: “تراجعنا عن التعليق المؤقت للتأشيرات”.. وتابع أن “الأشخاص الذين يحملون تأشيرات لم يتم إلغاؤها يمكنهم السفر إذا كانت سارية”.

وتزامن قرار الخارجية الأمريكية، الذي يمثل رضوخا لحكم القاضي الفيدرالي رغم تهديادات ترامب المستترة، مع تغريدة لترامب على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، هاجم فيها قرار جيمس روبارت، قاضي مدينة “سياتل”، الذي يقضي بالتعليق المؤقت للمرسوم الرئاسي الذي يمنع مواطنين من سبع دول مسلمة من الدخول إلى الولايات المتحدة.

ووصف ترامب في تغريدة له قرار القاضي بـ”السخيف”، قائلا: “إن رأي هذا الذي يسمى قاضيا، والذي يحرم بلدنا من تطبيق القانون، سخيف وسيتم إلغاؤه”.

وكان قاض اتحادي آخر في لوس أنجلوس، أصدر أمرا قضائيا يطالب فيه إدارة الرئيس الأمريكي، بالسماح للمهاجرين من سبع دول بدخول الولايات المتحدة رغم الأمر التنفيذي بحظر دخولهم، إذا ما اجتازوا مراحل الفحص الأمني الأولية المطلوبة للحصول على إقامة قانونية.

ويأتي قرار القاضي أندريه بيروتي، بعد قرارات مماثلة من قضاة اتحاديين في أربع ولايات أخرى على الأقل تحدت الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب يوم الجمعة.