أهالي الغوطة يعتصمون.. لن ينتهي اعتصامنا حتى يعود الصفّ واحداً

أهالي الغوطة ينفذون اعتصاماً مفتوحاً حتى يتوقف الإقتتال بين الفصائل - مراس سوري
مراسل سوري – خاص   
اعتصم المئات من المدنيين على خطوط التماس بين “جيش الفسطاط” و جيش الإسلام في الغوطة الشرقية بريف دمشق، مطالبين الطرفين بالتوقف عن الاقتتال فيما بينهما، والالتفات إلى قتال النظام وميليشياته على أطراف الغوطة.
ورفع المعصمون لافتات نددت بالاقتتال الحاصل بين الطرفين، كما رفعوا شعارات جمعت بين ما تتعرض له حلب من قبل نظام الأسد، وبين ما يحصل في الغوطة الشرقية بأنه ألم واحد.
وأكد المعتصمون أنّ “صمود الغوطة بوحدتها”، وبأن أهلها لن يقبلوا تقسيمها، من بين شعارات وهتافات شارك فيها المعتصمون من مختلف الأعمار، وقالوا بأنّ هذا الاعتصام لن ينتهي حتى يتوقف الاقتتال بين فصائل الثوار في الغوطة الشرقية.
وكانت الغوطة الشرقية قد شهدت عدة مظاهرات في الأيام الماضية جابت البلدات والمدن لوقف الإقتتال الجاري جيش الإسلام من جهة، وبقية فصائل الغوطة من جهة أخرى .
1 2 3 4 5