أهالي الغوطة الشرقية يطالبون بحكم مدني، ووقف فوري للإقتتال

مظاهرات تعم الغوطة الشرقية تطالب بوقف الإقتتال - ضياء الدين العربيني
مراسل سوري – متابعات
 
خرج أهالي الغوطة الشرقية اليوم ،الأحد، بعد صلاة الظهر من بلدات عربين وسقبا وحمورية، باتجاه بلدة مسرابا ليقطعوا عدة كيلو مترات للوصول لمدينة دوما أكبر معاقل جيش الإسلام .
وفي حديث لـ مراسل سوري مع المصور ” ضياء الدين العربيني ” قال:
خرج آلاف الناس من بلدات الغوطة الشرقية واتجهوا إلى بلدة مسرابا ومنها إلى دوما مشياً على الأقدام، مطالبين الفصائل بالوقف الفوري للإقتتال المستمر منذ أيام، بين جيش الاسلام من جهة، وفيلق الرحمن وجيش الفسطاط من جهة أخرى .
وهتف المتظاهرون لوقف حمام الدم السائل في الغوطة ولتوحيد البنادق ضد النظام السوري، فكان أبرز هتافاتهم ” واحد واحد واحد … جيش وفيلق واحد ” معبرين فيها عن وحدة الصف والأهداف والعدو، حسب ما أفاد ضياء .
و قال ضياء أن المتظاهرين رفضوا الالتقاء بأي قائد عسكري، وأرسلوا رسالة للقادة المتنازعين أنه وإن استمر القتال فسيكون الكلام والحكم للمدنيين، وأن الغوطة ليست ملك لأحد او فصيل بعينه، كما طالب المتظاهرون بحكم مدني بعيداًعن العسكر والاقتتال الجاري بينهم .

وتشهد الغوطة الشرقية اقتتال دامي خلف أكثر من خمسين قتيلاً خلال المعارك المستمرة منذ ثلاثة أيام تقريباً، فضلاً عن تقطيع أوصال الغوطة الشرقية ورفع السواتر الترابية لفصل البلدات عن بعضها من الفصائل المتنازعة .

الصور لـ ضياء الدين العربيني 

13055673_1626334924357167_905759059092082222_o 13119737_1626333394357320_5696444844649725814_o 13123373_1626333617690631_5192557672745433690_o 13131739_1626333167690676_5594904436625755730_o 13147556_1626333994357260_2385034643367441859_o 13147800_1626275677696425_2525936616845323892_o