أمريكا: ندرس حلول عسكرية وسياسية في سوريا بمفردنا او مع شركائنا

جانب من الدمار الذي لحق بمبان في حلب يوم 29 سبتمبر ايلول 2016. - رويترز.

مراسل سوري 

ونشرت وكالة رويترز اليوم عن وزارة الخارجية الأمريكية بأن الولايات المتحدة تبحث خيارات متعددة الأطراف وأحادية للتعامل مع الحرب في سوريا بما في ذلك الخيارات الدبلوماسية والعسكرية والمخابراتية والاقتصادية .
حيث قال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر أنه في أعقاب انهيار المسعى الروسي الأمريكي لتحقيق وقف لإطلاق النار في سوريا فإن الولايات المتحدة “تبحث مجموعة من الخيارات” إما بالعمل مع الدول الأخرى أو بمفردها. وقال “دائما.. ما ندرس خيارات أحادية عند النظر إلى وضع مثل سوريا. لكننا ..نبحث أيضا كيف يمكننا التأثير والعمل مع الأعضاء الآخرين في المجموعة الدولية لدعم سوريا.”
جاء ذلك بعد موجة من التصريحات الروسية والامريكية بخصوص سوريا وخصوصا منذ البدء بقصف مدينة حلب بشكل عنيف جداً ،وقبل ذلك باستهداف قافلة المساعدات الانسانية .
وكانت كلاً من البلدين تلقي باللائمة على الأخرى ويمكن أن نقول ان لهجة التصريحات الروسية كانت أشد من الامريكية حيث ان الاخير كان يردد بشكل دائم انه متشبث بالحل السياسي والدبلوماسية هي الحل الوحيد في سوريا .
ولكن كما يبدو بعد فشل اي مسعى دبلوماسي بينهما وبعد وصول الحل السياسي الى طريق مغلق أعلنت الولايات المتحدة عن توقف تعاونها مع روسيا وتعليق المشاركة بالقنوات الثنائية التي تم تشكيلها سابقا لمراقبة وقف اطلاق النار في سوريا .
المصدر: وكالات