أمريكا تطلب مساعدة إيران في الضغط على النظام السوري

سامنثا باور سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة

مراسل سوري – متابعات

قالت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة سامنثا باور, أمس في اجتماع  مجلس الأمن لنقاش الوضع في حلب  :
“أفاد المرصد السوري لحقوق الانساني بأن اكثر من 270 مدنياً قتلوا في حلب، فقط منذ الـ22 من ابريل/نيسان. ورغم ان جميع الاطراف قد ساهمت في العنف، الا ان التصعيد العسكري يعزى الى حد كبير الى الإجراءات التي قام بها طرف واحد وهو نظام الاسد. فقد شن النظام اكثر من 300 ضربة جوية، و110 ضربة بالمدفعية، و18 صاروخاً، واسقط اكثر من 88 قنبلة على المدينة، فقط في الأسبوعين الأخيرين، وفقاً لجهات موثوقة على الأرض.
وعلى هذه الخلفية، كانت الولايات المتحدة ولاتزال تعمل بشكل عاجل مع المبعوث الاممي دي مستورا ومع روسيا الاتحادية لتجديد الهدنة في جميع انحاء البلاد. ومن خلال هذه الجهود، وافقت أطراف الهدنة على إعادة الالتزام بها في حلب وضواحيها. المدينة الآن أهدأ، ونحن نحث جميع الأطراف على الالتزام الكامل من أجل ان تتوقف هذه الأعمال العدائية – ليس فقط في حلب – وانما في عموم البلاد.”

 كما قالت أن  أكثر من 725 طبيباً قتلوا في سورريا للآن. وقد تبنى مجلس الأمن أمس قراراً لحماية الكوادر الطبية. 

وقد طالبت باور كلا من ايران وروسيا بالضغط على النظام السوري  للالتزام بالهدنة والتعاون لايصال المساعدات الانسانية .وبالطبع أخيرا أدانت سامنثا باور اعمال العنف التي تستهدف المراكز الطبية والمدنيين وعمال الانقاذ في حلب  .