أكثر من مئة حالة اختناق إثر غارات بالكلور السام في مدينة حلب

أحد الأطفال المصابين بالاختناق جراء الكلور السام في مدينة حلب
مراسل سوري – متابعات  
أصيب أكثر من مئة مدني بينهم أطفال ونساء اليوم الثلاثاء بحالات اختناق متفاوتة إثر قصف بالبراميل المتفجرة المحملة بغاز الكلور على حي “السكري” وسط مدينة حلب في القسم الخاضع لسيطرة الثوار.
وتجاوز عدد المصابين بالاختناق مئة وعشرين مديناً، معظمهم من الأطفال والنساء بحسب إحصائية أولية ذكرتها مصادر إعلامية محلية، مضيفةً أنّ مروحيات تابعة للنظام السوري ألقت براميل متفجرة محملةً بمادة الكلور السام على حي السكري، من بين غارات طالت أحياءً أخرى.
وأظهرت صورٌ نشرتها مصادر محلية عدداً من الأطفال يجري إسعافُهم في المشافي الميدانية، إلى جانب عدد آخر من المدنيين وسط أكوام الركام التي خلفها القصف.
وكرر النظام قصفه لأحياء مدينة حلب بغاز الكلور عدة مرات قبل ذلك، ما دفع “الأمم المتحدة” لاعتبار ذلك “جريمة حرب”، الأمر الذي يتجاهله النظام السوري وحليفه الروسي كعادته، وتحت أنظار وتجاهل المجتمع الدولي وهيئاته.