أكاذيب إعلام النظام عن قطع مياه الشرب عن دمشق وضواحيها

مراسل سوري – خاص

بعد استهداف قوات النظام لحرم نبع “عين الفيجة” بالبراميل المتفجرة والصواريخ الموجهة بالطيران الحربي، الذي تزامن مع قطع كافة الاتصالات عن قرى وادي بردى، هذا النبع الذي يعتبر المصدر الرئيسي المغذي لمدينة دمشق وبعض ضواحيها، وسائل إعلام النظام وكعادتها تسارعت لتبرير هذه الجريمة ولصقها بثوار وادي بردى،

صورة من فيديو"قديم" نشرته "دمشق الان" بان النبع يعمل ولا يوجد اي عطل فيه .تاريخ النشر 27/12/2016
صورة من فيديو”قديم” نشرته “دمشق الان” بان النبع يعمل ولا يوجد اي عطل فيه .تاريخ النشر 27/12/2016

وادعت في الساعات الأولى من استهداف منشأة المياه أن مياه النبع لوثها الثوار بمادة المازوت، بيد أن الفيديوهات التي نشرها سكان المنطقة بعد هذه الادعاءات كشفت وجود دمار في المنشأة ما ينفي سبب انقطاع المياه بسبب التلوث.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وبعد نشر هذه الفيديوهات من قبل الثوار، تحولت وسائل إعلام النظام إلى نسب هذا الدمار إلى الثوار، فحجم الدمار الذي أظهرته الفيديوهات والصور يبين أنه لا يمكن أن يكون إلا بفعل عتاد بحجم البراميل المتفجرة والتي من بينها براميل تحوي على مادة الكلور أو الصواريخ الموجهة من الطيران الحربي، واتهمت الثوار بتفخيخ النبع وبدأت تنشر روايات مخالفة للرواية الأولى.

ووصل الأمر في إعلامهم إلى نقل صور وفيديوهات قديمة عن النبع أو نقل صور من مصادر نشرها ثوار وادي بردى، أو نشر صور من كاميرات جوية عن طبيعة المنطقة دون توثيق ادعاءاتهم.

صورة من فيديو نشرته صفحة "دمشق الان"
صورة من فيديو نشرته صفحة المخابرات السورية لصور جوية بلا أدلة

وفي دلالة على هزلية إعلام النظام إضافة إلى الحيرة التي وقع فيها المعنيون عن تأمين مياه الشرب لمدينة دمشق وضواحيها بدأت تظهر تصريحات هزيلة من قبلهم مع تبدل وصول الحقيقة، فكانت أولى تصريحاتهم أن مياه الشرب سوف تعود إلى حالتها السابقة وفي وقت قريب، ثم بدأت وسائل إعلام النظام تنشر جداول مزيفة عن مواعيد وصول المياه إلى أحياء وضواحي مدينة دمشق.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ورغم الكم الهائل من سخرية النشطاء على الصفحات المؤيدة وعلى رأسهم المؤيدين ورغم تأكيدهم لعدم مصداقيتها تابعت وسائل الإعلام نشر هذه الجداول دون اكتراث لكم هذه السخرية، بل أن أهم هذه الصفحات التي تنشر هذه الجداول كشفت حقيقة نشر مؤسسة مياه الشرب لرقم شكاوى يعود إلى استعلامات فاتورة الهاتف.

 " دمشق الان" صفحة المخابرات السورية تكشف كذب مؤسسة المياه وتسخر منها
” دمشق الان” صفحة المخابرات السورية تكشف كذب مؤسسة المياه وتسخر منها

فصفحة “دمشق الآن” التي تُدار من قبل أشخاص مقربين من أسماء الأخرس، نقلت صورة أحد المقاتلين الثوار وهو يقف وسط الدمار الذي أصاب النبع وهو يرفع شارة النصر وادعت أنه يتباهى بتفخيخ النبع ثم ثفجيره.

"دمشق الان" صفحة المخابرات السورية تنسب صمود المقاتلين باتهامهم بتفخيخ النبع
“دمشق الان” صفحة المخابرات السورية تنسب صمود المقاتلين باتهامهم بتفخيخ النبع

وفي خلاصة الأمر وبمتابعة جداول إيصال مياه الشرب فقد تأكد انقطاع مياه الشرب عن كل الأحياء والضواحي التي تتم تغذيتها من مصدر نبع “عين الفيجة” حتى اليوم، وخلال الأيام الأولى لم يتم إيصال مياه الشرب سوى لعدد قليل من الأحياء ولدقائق لم تتجاوز الساعة ولمرة واحدة حيث لم يتمكن سكان كافة الطوابق العلوية من الحصول على قطرة ماء، ثم بدأت هذه الصفحات تنشر صور صهاريج المياه الخاصة ثم صور الصهاريج التي تشرف عليها المحافظة ثم صهاريج المساعدات التي تقدمها منظمة الهلال الأحمر السوري، ولازالت وسائل إعلام النظام تؤكد أن عودة المياه مرهونة بخروج ثوار وادي بردى وتتجاهل خروقات قرار وقف إطلاق النار التي ارتكبتها قوات النظام وميليشيات حزب الله.

حاويات الماء البلاستيكية التي توزعها منظمة الهلال الأحمر
حاويات الماء البلاستيكية التي توزعها منظمة الهلال الأحمر

جداول توزيع مياه الشرب حسب المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي :

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.